الدول الأعضاء في الويبو تمضي قدما في تنفيذ جدول الأعمال بشأن التنمية

Print This Post Print This Post

شاركت الدول الأعضاء في المنظمة العالمية للملكية الفكرية في مفاوضات صعبة في أوائل شهر أبريل/نيسان الماضي للموافقة على خطة جديدة لتنفيذ التوصيات بشأن تعميق تركيز جهود الويبو على التنمية، على حد قول المشاركين.

واجتمعت لجنة الويبو المعنية بالتنمية والملكية الفكرية (اللجنة) من 27 أبريل/نيسان إلى أول مارس/آذار.

وإذ أعرب بعض البلدان النامية عن قلقها إزاء إضاعة الوقت في الإجراءات، قررت الدول الأعضاء على نحو فضفاض العمل بطريقة مرنة ومواضيعية في ما يتعلق بالتوصيات الخمس والأربعين الواردة في جدول الأعمال بشأن التنمية، التي وافقت عليها جمعيات الويبو في سنة 2007. وقالت المصادر إن الأعضاء ناقشوا أيضا توصيات بموجب موضوعات مختلفة، مما أفسح المجال أمام أمانة الويبو للبحث عن موارد مالية لهذه التوصيات في الميزانية المقترحة للفترة 2010-2011.

وبالإضافة إلى ذلك، بدأت الحكومات تناقش كيفية تنسيق التنفيذ والتقرير عنه، وهي قضية يمكن أن تكون سياسية. فقد شددت البلدان النامية على عدم إنشاء آليات جديدة في الويبو، حسب ما قاله المشاركون، بينما تقدمت عدة مجموعات للبلدان النامية بمقترحات لإيجاد السبل الكفيلة بمباشرة رؤساء لجان الويبو تقديم التقارير.

وقال رئيس اللجنة، السيد تريفور كلارك سفير باربادوس، إنه سيعقد اجتماعات غير رسمية ومشاورات غير ملزمة في إطار التحضير للجمعيات العامة التي ستنعقد في سبتمبر/أيلول.

وأكدت المصادر أن المقترحات المواضيعية سيتم إصدارها من جديد لتعكس التعليقات التي تم الإدلاء بها خلال الأسبوع والتي ستناقَش مرة أخرى في اجتماع اللجنة المقرر عقده في نوفمبر/تشرين الثاني.

وقال مسؤول من البرازيل، وهي أحد البلدان التي بادرت بوضع جدول أعمال الويبو بشأن التنمية في سنة 2004، “إن العملية توجد على المسار الصحيح”. وأضاف قوله “لقد قررنا إتاحة الفرصة لمقاربة مواضيعية. وقدم رئيس اللجنة الضمانات الضرورية لمباشرة مقاربة متوازنة”.

وأكدت البرازيل لمؤسسة رصد الملكية الفكرية أن الضمانات الأساسية تتمثل في أن التوصيات الفردية بموجب المقاربة المواضيعية سترجَّح على الموضوعات والمشاريع وأنها خاضعة للتطور ويمكن تغييرها على امتداد الطريق وأن العملية تحتمل توخي المرونة.

وقال الرئيس كلارك في حوار أُجري معه فيما بعد إن الاتفاق الرئيسي يتمثل في تنظيم تنفيذ التوصيات المعتمدة من خلال مقاربة مواضيعية للمشاريع. وأكد كلارك أنه يرى ذلك مفيدا لأن الحلول التوفيقية التي تم التوصل إليها بالتوصيات الخمس والأربعين تتضمن بعض الازدواج.

وقال كلارك إن المقاربة المواضيعية ترمي إلى الجمع بين المشاريع أو أجزاء المشاريع التي تتضمن أنشطة مماثلة وتنفيذها. وأكد كلارك أن المقاربة “ستساعد على إسراع التنفيذ والقيام بذلك بسرعة أكبر”.

والموضوعات الثلاثة التي تم تناولها خلال الأسبوع هي التوصيات بشأن القضايا التالية: المنافسة والملكية العامة وتكنولوجيا المعلومات والاتصال والفجوة الرقمية. ومن الموضوعات الأخرى نقل التكنولوجيا ومعلومات البراءات. وترد تفاصيل متعلقة بالمشاريع في وثائق الاجتماع في موقع الويبو الإلكتروني.
وتشمل المقتترحات المفصلة التي تقدمت بها الأمانة بموجب هذه الموضوعات إجراء دراسات عديدة وغير ذلك من المبادرات والميزانيات المقدرة والجدول الزمني. وقال كلارك إنه تم إدخال بعض التغييرات على المشاريع المقترحة من قبل الأمانة لكي تراعي الطلبات الواردة في التوصيات.

الولايات المتحدة تسعى إلى فرض حدود على النفاذ والشفافية

لقد أبدت الولايات المتحدة مقاومة للتوصية رقم 19 التي تحث على بدأ نقاش حول كيفية تسهيل نفاذ البلدان النامية إلى المعرفة والتكنولوجيا. وقالت الولايات المتحدة إن التغييرات المقترحة تشكل تعديلا جوهريا ولا بد من شرحها شرحا أتم. كما أوضحت الولايات المتحدة التعليقات الواردة في التقرير الصادر عن اجتماع اللجنة في يوليه/تموز 2008 والذي تسعى فيه إلى الحد من المعلومات عن المساعدة التقنية التي تقدمها الويبو.

وبالنسبة للاجتماع بموجب التوصية رقم 6، أعدت الويبو قائمة بالخبراء الاستشاريين الذين استعانت بهم في ما يتعلق بمسائل التنمية بين سنتي 2005 و2008. وتذكر القائمة طائفة واسعة من رجال الأعمال والجامعيين والمحامين. ويشكل إصدار هذه القائمة علامة لشفافية أكبر ولكنها لا تتضمن كثيرا من التفاصيل عن الجهات المقدمة للمساعدة.

ومن التوصيات التي تم تناولها خلال الأسبوع التوصيات رقم 1 ورقم 3 ورقم 4 ورقم 6 ورقم 7 بالإضافة إلى التوصيات رقم 19 ورقم 24 ورقم 27. وجاءت هذه التوصيات إضافة إلى الأنشطة الواردة في التوصيات التي تم اعتمادها في اجتماع اللجنة الأخير المنعقد في يوليه/تموز 2008.

و سيتم الآن تقديم المشروعات المقترحة إلى لجنة الويبو للبرنامج والميزانية التي ستجتمع من 17 إلى 19 يونيه/حزيران.

وأصدرت الأمانة خلال هذا الأسبوع ورقة حول الشروط المتعلقة بالمقاربة المواضيعية للمشروعات. وأوضحت أن التوصيات الأصلية ستحتفظ بها كما هي مع تعديلات الأعضاء وستبقى مفتوحة وحتى عند نهاية المشروع، يمكن صياغة مشروعات إضافية وستتاح موارد مالية كافية. وقد يلزم القيام بأنشطة متعلقة ببعض المبادئ ويتم توخي المرونة في استعراض المشروع ويمكن أن ترد التوصيات الفردية في أكثر من مشروع.

وأصدرت الأمانة مشاريع ورقات بشأن المؤتمر حول “تجنيد الموارد من أجل التنمية” الذي من المزمع عقده في الفترة 4-9 نوفمبر/تشرين الثاني في جنيف. وهذه المشاريع متاحة على العنوان التالي: www.ip-watch.org)).

التنسيق والتقييم

جرت منقاشة مهمة في نهاية الأسبوع حول آليات التنسيق والتقييم والتقرير عن العمل.

واقترحت باكستان، بدعم من الدول الأعضاء في المجموعة الآسيوية، أن يرفع رؤساء لجان الويبو تقارير إلى الجمعيات العامة السنوية عن كيفية قيام هيئاتهم بتنفيذ جدول الأعمال بشأن التنمية. ودعا اقتراح باكستان جمعيات سبتمبر/أيلول إلى “توجيه إرشادات إلى كافة اللجان لتعميم توصيات جدول الأعمال بشأن التنمية في عملها”.

وطلب الاقتراح أيضا إلى المدير العام للويبو أن يدلي بملاحظات استهلالية في الجمعيات ولجان الويبو حول البراءات وحق المؤلف والحقوق المجاورة والموارد الوراثية والمعارف التقليدية والفولكلور والبرنامج والميزانية والعلامات التجارية والإنفاذ.

وتوجه المدير العام للويبو، فرانسيس غري، إلى اللجنة مجددا التزامه بجدول الأعمال بشأن التنمية. وقال السيد غري إن تنسيق الأمانة سيتم ضمن شعبة تنسيق جدول الأعمال بشأن التنمية التي ترفع إليه التقارير مباشرة.

وأعدت الأمانة منهجية جديدة بعد الاستماع إلى شواغل الأعضاء بأن التوصيات قد تتداخل وأنها لا تحتوي على معلومات مالية مفصلة تفصيلا كافيا وأنها تتقدم ببطء شديد، على حد قولها. وحدد العرض الذي قدمته الويبو عن المشاريع موارد غير مخصصة للموظفين في ما يتعلق بالمشاريع المواضيعية الخمسة بمبلغ 3,99 مليون فرنك سويسري وحدد موارد الويبو المخصصة للموظفين بمبلغ 2,82 مليون.

وكانت المنظمات غير الحكومية حاضرة خلال الأسبوع وكانت مستعدة للإدلاء ببيانات حول القضية قيد النقاش. ووزع بعض هذه المنظمات بياناتها في الاجتماع تتوقع أن تسجل للاجتماع. ومن بين هذه المنظمات مؤسسة البرمجيات الحرة لأوروبا وعديد من الجمعيات الدولية للمكتبات.

كما جرت خلال الأسبوع تظاهرات جانبية من بينها تلك التي نظمها مركز شؤون الجنوب وكانت مركزة على التوصية رقم 22 من جدول الأعمال بشأن التنمية، التي تقدم قائمة بالقضايا التي يجب أخذها بعين الاعتبار في أنشطة الويبو المتعلقة بوضع المعايير لكي تدعم الأهداف الإنمائية للألفية التي وضعتها الأمم المتحدة.

ومن المقرر عقد الاجتماع المقبل للجنة في الفترة 16-20 نوفمبر/تشرين الثاني.
ترجمة من اللغة الإنجليزية: محمد فاضل امباكي

Creative Commons License"الدول الأعضاء في الويبو تمضي قدما في تنفيذ جدول الأعمال بشأن التنمية" by Intellectual Property Watch is licensed under a Creative Commons Attribution-NonCommercial-ShareAlike 4.0 International License.

Leave a Reply